منتدى مستغانم
مرحبا بك زائرنا الكريم في منتديات مستغانم
إذا كنت عضوا فشرفنا بدخولك و التمتع معنا بصلاحيات كثيرة . أما اذا كنت غير مسجل فنرجوا التسجيل معنا .... عائلة منتدى مستغانم ترحب بكم
تحيات فريق الإدراة وكل الطاقم الفني

منتدى مستغانم

مرحبا بضيوفنا الكرام سواء جزائريين او عرب الله اكبر ولله الحمد
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» الاعجـاز.العددي في سورة الكوثرثر
الخميس نوفمبر 16, 2017 7:07 pm من طرف abou khaled

» أرخص وجبة
الأربعاء نوفمبر 15, 2017 11:09 pm من طرف abou khaled

» قصة خذالعبرة منها.
الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 8:10 pm من طرف abou khaled

»  ) كيف كان رد الله سبحانه
الإثنين نوفمبر 13, 2017 11:12 pm من طرف abou khaled

»  قصة تحكيها إحدى الطبيبات
السبت نوفمبر 11, 2017 11:31 pm من طرف abou khaled

» عن أسرار التوسل إلى الله بالدعاء
الخميس نوفمبر 09, 2017 5:37 pm من طرف abou khaled

» الشيخ الشعراوي يقول
الأربعاء نوفمبر 08, 2017 11:00 am من طرف abou khaled

» فالأَرْضُ تؤيِّد هذَا الحكْمَ .
السبت نوفمبر 04, 2017 9:06 pm من طرف abou khaled

» وَقَفَات تربويّة على السَّاحة الدَّعويّة
الجمعة نوفمبر 03, 2017 2:00 pm من طرف abou khaled

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
abou khaled
 
النابغة الصغيرة
 
The start
 
رانيا الجزائرية
 
الزعيم
 
الأسطورية
 
maria 1999
 
طفل الاسرار
 
bouthaina
 
salmalilly
 

شاطر | 
 

 فالأَرْضُ تؤيِّد هذَا الحكْمَ .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abou khaled



عدد المساهمات : 481
نقاط : 4674
تاريخ التسجيل : 15/10/2014

مُساهمةموضوع: فالأَرْضُ تؤيِّد هذَا الحكْمَ .   السبت نوفمبر 04, 2017 9:06 pm

فالأَرْضُ تؤيِّد هذَا الحكْمَ ..
إليكم قصّة تعيد الصّواب لكثير ممّن يجهلون أو ينسون هذا الحكم .. قصّة لا بدّ أن تعِظ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ..
قصّة جاءت في " مسند أبي يعلى " بسند صحيح عَنْ جُنْدُبِ بن عبد الله البَجَليّ قَالَ:
" إِنِّي عِنْدَ رَسُولِ اللهِ صلّى الله عليه وسلّم إِذْ جَاءَهُ بَشِيرٌ مِنْ سَرِيَّةٍ بَعَثَهَا، فَأَخْبَرَهُ بِنَصْرِ اللهِ الَّذِي نَصَرَ سَرِيَّتَهُ وَبِفَتْحِ اللهِ الَّذِي فَتَحَ لَهُمْ، قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ ! بَيْنَمَا نَحْنُ بِطَلَبِ العَدُوِّ وَقَدْ هَزَمَهُمْ اللهُ، إِذْ لَحِقْتُ رَجُلاً بِالسَّيْفِ، فَلَمَّا أَحَسَّ أَنَّ السَّيْفَ قَدْ وَاقَعَهُ، اِلْتَفَتَ وَهُوَ يَسْعَى، فَقَالَ: " إِنِّي مُسْلِمٌ ! إِنِّي مُسْلِمٌ !" فَقَتَلْتُهُ، وَإِنَّمَا كَانَ-ياَ نَبِيَّ اللهِ !- مُتَعَوِّذًا. قَالَ صلّى الله عليه وسلّم: (( فَهَلاَّ شَقَقْتَ عَنْ قَلْبِهِ فَنَظَرْتَ صَادِقٌ هُوَ أَوْ كَاذِبٌ ؟!)) قَالَ: لَوْ شَقَقْتُ عَنْ قَلْبِهِ ! مَا كَانَ يُعْلِمُنِي القَلْبُ ؟! هَلْ قَلْبُهُ إِلاَّ مُضْغَةٌ مِنْ لَحْمٍ ؟! قَالَ صلّى الله عليه وسلّم: (( فَأَنْتَ قَتَلْتَهُ لاَ مَا فِي قَلْبِهِ عَلِمْتَ، وَلاَ لِسَانَهُ صَدَّقْتَ )). قَالَ: يَا رَسُولَ اللهِ ! اِسْتَغْفِرْ لِي. قَالَ صلّى الله عليه وسلّم: (( لاَ أَسْتَغْفِرُ لَكَ ))..
فَدَفَنُوهُ، فَأَصْبَحَ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ ثَلاَثَ مَرَّاتٍ، فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ قَوْمُهُ اسْتَحْيَوْا، وَخَزُوا مِمَّا لَقِيَ، فَحَمَلُوهُ فَأَلْقَوْهُ فِي شِعْبٍ مِنْ تِلْكَ الشِّعَابِ "..
هل هو منافق ؟.. هل كان من المرائين في جهاده ؟.. لا والله .. بل كان من المؤمنين. فما حاله إذن ؟!!
لقد جاء عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم ما يبيّن حاله، وكان في تفسيره صلّى الله عليه وسلّم شيءٌ يُعِيد الأمل لذلك الفارس ..
روى ابن ماجه والطّبرانيّ في " المعجم الكبير " (18/226) عَنْ عِمْرَانَ بْنِ الْحُصَيْنِ رضي الله عنه قَالَ:
" شَهِدْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم وَقَدْ بَعَثَ جَيْشًا مِنْ الْمُسْلِمِينَ إِلَى الْمُشْرِكِينَ، فَلَمَّا لَقُوهُمْ قَاتَلُوهُمْ قِتَالًا شَدِيدًا، فَمَنَحُوهُمْ أَكْتَافَهُمْ، فَحَمَلَ رَجُلٌ مِنْ لُحْمَتِي عَلَى رَجُلٍ مِنْ الْمُشْرِكِينَ بِالرُّمْحِ، فَلَمَّا غَشِيَهُ، قَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، إِنِّي مُسْلِمٌ.
فَطَعَنَهُ، فَقَتَلَهُ، فَأَتَى رَسُولَ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ ! هَلَكْتُ ![إِنِّي أَذْنَبْتُ فَاسْتَغْفِرْ لِي] قَالَ صلّى الله عليه وسلّم: (( وَمَا الَّذِي صَنَعْتَ- مَرَّةً أَوْ مَرَّتَيْنِ-)) فَأَخْبَرَهُ بِالَّذِي صَنَعَ، فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم: (( فَهَلَّا شَقَقْتَ عَنْ بَطْنِهِ فَعَلِمْتَ مَا فِي قَلْبِهِ ؟)) قَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ ! لَوْ شَقَقْتُ بَطْنَهُ لَكُنْتُ أَعْلَمُ مَا فِي قَلْبِهِ ؟! قَالَ: (( فَلَا أَنْتَ قَبِلْتَ مَا تَكَلَّمَ بِهِ، وَلَا أَنْتَ تَعْلَمُ مَا فِي قَلْبِهِ )). قَالَ: فَسَكَتَ عَنْهُ رَسُولُ اللَّهِ صلّى الله عليه وسلّم فَلَمْ يَلْبَثْ إِلَّا يَسِيرًا حَتَّى مَاتَ، فَدَفَنَّاهُ، فَأَصْبَحَ عَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِ، فَقَالُوا: لَعَلَّ عَدُوًّا نَبَشَهُ.
فَدَفَنَّاهُ، ثُمَّ أَمَرْنَا غِلْمَانَنَا يَحْرُسُونَهُ، فَأَصْبَحَ عَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِ، فَقُلْنَا: لَعَلَّ الْغِلْمَانَ نَعَسُوا. فَدَفَنَّاهُ، ثُمَّ حَرَسْنَاهُ بِأَنْفُسِنَا، فَأَصْبَحَ عَلَى ظَهْرِ الْأَرْضِن فَأَلْقَيْنَاهُ فِي بَعْضِ تِلْكَ الشِّعَابِ، فَأُخْبِرَ النَّبِيُّ صلّى الله عليه وسلّم فَقَالَ: (( إِنَّ الْأَرْضَ لَتَقْبَلُ مَنْ هُوَ شَرٌّ مِنْهُ، وَلَكِنَّ اللَّهَ أَحَبَّ أَنْ يُرِيَكُمْ تَعْظِيمَ حُرْمَةِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ))-وفي رواية الطّبرانيّ: (( إِنَّ اللهَ أَرَادَ أَنْ يُعَلِّمَكُمْ تَعْظِيمَ الدَّمِ ))-.
المتحدّث الرّسميّ عن جميع القلوب هو الوحي، والوحي فقط .. فإذا لم يكن ثمّة وحيٌ فالقلب هو ما أمامك لا ما تسافر به الظّنون ..
وموقفه صلّى الله عليه وسلّم من المنافقين يؤكّد ذلك أيضا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فالأَرْضُ تؤيِّد هذَا الحكْمَ .
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مستغانم :: منتديات الدين الإسلامي الحنيف :: القسم الإسلامي العام-
انتقل الى: